مرحبا بكِ في منتديات فرش الابداع ! هل هذه هي زيارتك الأولى للمنتديات ؟

سجلي معنا

انت الآن تتصفحين منتدي فرش الابداع


يشرفنا انضمامك معنا فى منتدي فرش الابداع

أهلا وسهلا بك إلى منتدي فرش الابداع.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.



فرش الابداع لخدمات التطوير و التصميم نصمم استيلات بلوجر | vb |احلي منتدي |موقع الكترونيه |وغيرها نصمم لها استيلات و نعدل علي الاستيلات ونحول لهم بوبات ونصمم شعرات خدمات تصميم كامله
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

تبادل اعلانى





شاطر

الثلاثاء يونيو 18, 2013 3:02 am
المشاركة رقم:
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
Admin
الرتبه:
Admin
الصورة الرمزية

avatar

البيانات
الجنس الجنس : ذكر
الابراج : الاسد
الأبراج الصينية : الثور
عدد المساهمات : 433
تاريخ التسجيل : 17/08/2012
العمر : 21
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
http://farsh-al-ibda3.egyptfree.net

مُساهمةموضوع: قصة في عهد سيدنا سليمان (لم ينسى دودة عمياء فهل ينساك )




قصة في عهد سيدنا سليمان (لم ينسى دودة عمياء فهل ينساك )








بسم الله الرحمن الرحيم

هذه حكاية حدثت في عهد سيدنا سليمان عليه السلام سمعتها من احد المشايخ واحببت ان انقلها لكم لعل فيها فائدة لاحد ما:
كلنا نعلم ان سيدنا سليمان عليه السلام قد اوتي منطق الطير وكان يتحدث الى الحيوانات ويفهم كلامها
وهذه احدى القصص التي حدثت معه: ففي أحد الايام كان سيدنا سليمان عليه السلام جالس على شاطئ البحر مع احد جنوده وأثناء وجوده هناك اذ بنمله تأتي مسرعتا باتجاه البحر وتحمل في فمها حبة قمح
.
وعندما وصلت الى شاطيء البحر وسيدنا سليمان يراقبها اذا بضفدع يخرج من مكان قريب من الماء ويفتح فمه فتدخل النمله فيه ثم اغلق فمه ونزل تحت الماء وسيدنا سليمان متعجب مما يراه وهو يراقب هذا المنظر...............
.
وبعد عدة دقائق من غيابها خرجت الى الشاطئ مره اخرى وعندها عزم سيدنا سليمان على ان يسألها عن أمرها
وبالفعل أمسك سيدنا سليمان النمله وقال لها اخبريني ماشأنك............. واين ذهبت مع الضفدع تحت الماء فقالت له:
انه يوجد تحت الماء صخره في داخلها دوده عمياء لاتستطيع ان تحصل على طعامها وقد وكلني الله بها كل يوم احضر لها حبة قمح وهذا الضفدع يساعدني على النزول تحت الماء لايصال الطعام لها فسألها سيدنا سليما من أمركما بذلك فقالت الله سبحانه وتعالى ثم سألها وهل قالت الدوده شيئا فقالت النمله نعم: لقد قالت الحمد لله الذي لم ينساني وسير لي رزقي
.
.
.
فعلا الحمد الله الخالق فهو موجود في حياتنا ويراقبنا ويرزقنا ولم يوكل امرنا لاحد من البشر
انا شخصيا هذه الحكاية كان لها أثركبير في تغيير اشياء كثيره في حياتي ومنها فهمت معنى التوكل على الله حق التوكل.



منقول
سيدنا سليمان ينسى دودة عمياء












توقيع : الزعيم الابيض



_________________














  





الــرد الســـريـع
..




الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)








تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



الوقت/التاريخ الآن هو الأحد نوفمبر 18, 2018 11:23 pm



 

RSS - XML- HTML  - sitemap -sitemap2 -sitemap3